آخر المواضيع

الثلاثاء، 4 يناير، 2011

قوارب الصيد قاتل يهدد السلاحف




السلاحف البحرية تستوطن البحار الدافئة وتنتشر على طول شواطئ عمان ، ويبلغ طول بعض السلاحف المترين وتزن حوالي خمسمائة كجم .
وقد تصادفها وهي سابحة بالقرب من الشاطئ  حيث تقتات على النباتات البحرية خاصة السلحفاة الخضراء .
تقوم السلاحف البحرية بالتعشيش على طول شواطئ السلطنة من الشمال إلى الجنوب إلا أنه توجد شواطئ معينة تجذب السلاحف لتقوم بعملية التعشيش أكثر من غيرها. كما تتمتع السلطنة بوجود ثلاث مناطق عالمية مهمة للسلاحف البحرية كشواطئ منطقة رأس الحد وجزيرة مصيرة وجزر الديمانيات. وتعد السلاحف الخضراء من أكثر أنواع السلاحف التي تمت مشاهدتها في أكثر من 275 شاطئ في عمان، حيث يقدر عددها ب 20000 سلحفاة. إلا أن أشهر منطقة لتعشيش هذه السلاحف هي شواطئ رأس الحد والتي تعد أكبر منطقة في المحيط الهندي؛ ولهذا فقد قامت حكومة سلطنة عمان بإنشاء محمية للسلاحف البحرية في رأس الحد وذلك تنفيذا للمرسوم السلطاني الصادر عام 1996م.

وبالرغم من أن جزيرة مصيرة تحتضن أربعة أنواع مختلفة من السلاحف البحرية، تعد سلاحف الرماني التي تعشش في الجزيرة الأكثر عددا في العالم وربما نصف أعداد هذا النوع عالميا. ومن جانب أخر تحضى جزر الديمانيات بعدد كبير من السلاحف الشرفاف التي تعشش على شواطئها.)المصدر وزارة التراث والثقافة
هناك أنواع من المخاطر تهدد السلاحف لكنها مخاطر طبيعية فعند خروج صغار السلاحف للحياة تكون في إنتظارها الكثير من المفترسات  كالطيور الجارحة والكلاب والثعالب وحتى سرطانات البحر .
أما مايهدد السلاحف حاليا زيادة على تلوث الشواطئ بالمخلفات البحرية كالشباك والحبال 
هناك أيضا قاتل آخر ألا وهو مراوح محركات قوارب الصيد حيث تقوم بجرحها خاصة منطقة الرأس وهناك من يقوم بمطاردتها ولا يحفل بعواقب مايقوم به


هذي صور لسلحفاة تحتضر نتيجة إصابتها البالغة برأسها بسبب شفرات مراوح القوارب






إلى متى العبث بمقومات بيئتنا الغالية ؟



إجمالي مرات مشاهدة الصفحة